امنيات

نادي القضاة: القضاء وجد لأقوياء النفوس لا للضعفاء

اكد نادي قضاة لبنان ان القضاء وجد لأقوياء النفوس لا للضعفاء وذلك في بيان هذا نصه:
“مرة جديدة لا تتورع الطبقة السياسية عن التدخل في عمل القضاء لمنعه من القيام بدوره وفضح موبقاتها التي تكاد تكون فريدة من نوعها بتاريخ البشرية، وهي تستخدم لهذه الغاية أعوانها المطواعين داخل القضاء، في محاولة منها لقمع كل قاض تجرأ على تخطي ما يسمى بالخطوط الحمر التي رسمتها وخلقتها لنفسها من حصانات وتطبيقات وممارسات وتفسيرات غير قانونية على قياس أفراد أو مؤسسات وشركات تحت ذرائع عدة.

لهؤلاء الأعوان نقول إن القضاء إنما وجد لأقوياء النفوس وليس للضعفاء منهم، لأشخاص عزموا على مكافحة الفساد وتطبيق القانون وإحقاق الحق وليس حماية المرتكبين والتستر عليهم والتغاضي عن جرائمهم، وإن كنتم تشعرون أن العبء قد أضحى ثقيلا ولا قدرة لكم على تحمل الضغوطات السياسية، فقد آن الأوان أن تتنحوا جانبا وتتركوا المسؤولية لمَن هو أهل لها، فالبلد يترنّح والشعب ينازع والخنوع ليس سبيلهما إلى الخلاص”.

زر الذهاب إلى الأعلى